لا حرج في بدء الختم من صلاة العشاء والمتابعة في التراويح
رقم الفتوى: 77972

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رمضان 1427 هـ - 9-10-2006 م
  • التقييم:
2320 0 222

السؤال

في مدينتنا نقيم صلاة التراويح جماعة حيث يقرأ الإمام حزبين ابتداء من صلاة العشاء (يقرأ الحزبين في صلاة العشاء ثم يواصل القراءة) حتى أصبحت سنة عامة في معظم المساجد وذلك للتخفيف على الناس فما حكم هذه الطريقة ؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان المقصود أن الإمام المذكور يقرأ بحزبين في كل ليلة ليختم القرآن في التراويح، لكنه يقرأ من بعض الحزبين في فريضة العشاء فالأصل جواز هذا الأمر ولا حرج فيه، فالختم في صلاة التراويح مستحب عند أهل العلم كما تقدم في الفتوى رقم :56413 ، وإن أصبحت هذه الطريقة معمولا بها في معظم المساجد مع اعتقاد كونها سنة مطلوبة شرعا لها فضيلة خاصة يتعبد لله تعالى بها فهذا قد يُدخلها في ضابط البدعة الإضافية التي سبق بيانها في الفتوى رقم : 631 ، وبالتالي فينبغي نصح كل من يعتقد كون تلك الطريقة سنة مطلوبة، وبيان كونها بدعة لا دليل عليها .

والله أعلم .  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة