الأطفال الذين يشوشون على المصلين في صلاة التراويح
رقم الفتوى: 77931

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رمضان 1427 هـ - 9-10-2006 م
  • التقييم:
4527 0 237

السؤال

هل يجوز ضرب الأطفال الذين يأتون إلى المسجد بصحبة أمهاتهم وقت صلاة التراويح ويقومون باللعب والصراخ في المسجد بلا مراعاة من أهاليهم لحرمة المسجد علهم يرتدعون عن هذا الفعل، وذلك بعد تقديم النصح يوميا للأمهات بعدم اصطحاب الأطفال ولكن دون جدوى، فأنا أشعر بالغيرة القاتلة على حرمة المسجد من صراخ ولعب الأطفال حتى أني لا أستطيع الخشوع وجميع الموجودين يتذمرون من عدم التركيز بسبب الأطفال ؟ وماهي عاقبة هذه الأمهات لكي أطبعها على ورقة وألصقها على باب المسجد ؟
وشكرا جزيلا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن حضور الطفل مع أحد والديه للمسجد مشروع إن كان مأمون التشويش على أهل المسجد، وذلك أن يكون مؤدبا أصلا أويقبل الزجر إن نهي عن التشويش، وبناء عليه فينبغي التزام الأمهات برعاية الأبناء ومنعهم من الصراخ واللعب في المسجد وتخويفهم من ذلك، ويشرع للأم ضرب ابنها للتأديب ضربا لا يكسر عظما ولا يشين جارحة، وأما ضرب غير الأم لمن يشوش فيتعين التحفظ منه لما قد يسببه من مشاكل بين الكبار ، وراجعي الفتاوى التالية أرقامها : 38481 ، 37091 ، 2750 ، 13776 ، 40107 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة