الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا سلم الإمام سهوا بعد ركعتين من الصلاة الرباعية
رقم الفتوى: 74312

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ربيع الآخر 1427 هـ - 14-5-2006 م
  • التقييم:
6580 0 255

السؤال

ماهو الواجب على المأموم إذا سلم الإمام في الصلاة الرباعية بعد التشهد الأوسط من ركعتين. هل يسلم مع الإمام ثم ينبهه أم هل يسبح له دون أن يسلم وراءه، وكيف يتابع المأموم صلاته في حال قام الإمام ليكمل صلاته وفي حال لم يقم ؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا سلم الإمام سهوا بعد ركعتين من الصلاة الرباعية فلا يجوز للمأمومين أن يسلموا تبعا له, ولكن عليهم أن ينبهوه بالتسبيح, فإن لم يفهم كلموه بقدر الحاجة, كما وقع في حديث ذى اليدين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي تقدم ذكره في الفتوى رقم : 3016 ، فإن امتثل الإمام وكمل الصلاة اتبعوه في ذلك, فإن لم يمتثل فلا يتبعوه بل يكملوا صلاتهم, ومن سلم منهم عامدا بطلت صلاته ، وراجع الفتوى رقم : 60426 ، والفتوى رقم : 60665 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: