تقضى الفائتة في أي ساعة من ليل أو نهار
رقم الفتوى: 73712

  • تاريخ النشر:الأحد 25 ربيع الأول 1427 هـ - 23-4-2006 م
  • التقييم:
6808 0 300

السؤال

أقضي الآن صلوات مغرب فاتتني فما هي كيفية القضاء هل في أي وقت أم بعد كل مغرب، وإذا كانت إقامة الصلاة في المغرب تتأخر هل يجوز القضاء بين الأذان والإقامة ، وإذا كنت أصلي منفردا هل أقدم قضاء صلاة المغرب الفائتة أم أصلي المغرب الحاضر أولا ؟ أجيبوني بالتفصيل ؟
جزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أجمع العلماء على وجوب قضاء ما فات من الصلاة : نسيانا ، أو نوما ، لقوله عليه الصلاة والسلام : من نسي صلاة أو نام عنها فليصل إذا ذكرها . رواه مسلم ، وكذلك إن تركها عمدا على مذهب الجمهور.

وتجب المبادرة بقضاء الصلاة على حسب الاستطاعة في أي ساعة من ليل أو نهار, ولا تنتظر حتى يدخل وقت مثيلتها من الصلوات, كأن تكون الفائتة صلاة المغرب -مثلا- فيجب عليك قضاؤها متى تيسر لك ولا تنتظر حتى يدخل وقت صلاة المغرب فتقضيها فيه, ولكن لو دخل وقت صلاة المغرب وأنت لم تقض فائتة المغرب فإنك تقضي ما تيسر بين الأذان والإقامة قبل الصلاة الحاضرة ، فإذا أقيمت الصلاة الحاضرة فصلها أولاً .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة