الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة تهذب النفس وتنأى بصاحبها عن الفساد
رقم الفتوى: 70666

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ذو الحجة 1426 هـ - 8-1-2006 م
  • التقييم:
10205 0 482

السؤال

ماهو حكم من قال : المصلّي فاسد ؟!

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسؤال ليس واضحاً, ولذا نقول : إن الصلاة سبب لدفع الفساد وتهذيب نفس المصلي عن الرذائل ولا تكون صلاته سبباً للفساد؛ بحيث يوصف به لكونه يصلي فيقال:(المصلي فاسد) لأن هذا الوصف جعل الصلاة سبباً لما هي بضده ولا يجوز له ذلك ، أما إذا كان المصلي فاسداً فعلاً بحيث يرتكب ما حرم الله عليه ويترك ما أوجب الله وقال له شخص: أنت فاسد, أو قال: فلان المصلي فاسد، وقصد أنه لا فائدة له من صلاته فلم تمنعه عما كان ينبغي أن تمنعه منه فلا بأس بذلك, والأولى اجتناب هذه اللفظة الموهمة .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: