الانصراف من التراويح قبل انصراف الإمام
رقم الفتوى: 68825

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 رمضان 1426 هـ - 31-10-2005 م
  • التقييم:
7262 0 217

السؤال

أنا أصلي مع إمام يصلي صلاة التراويح 23ركعة.. هل يجوز لي أن أصلي 8 ركعات معه ثم انصرف وأصلي الوتر في غرفتي، وهل يكتب لي قيام ليلة مع الإمام مع ذكر الأدلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصلاة التراويح عشرون ركعة عند أكثر أهل العلم وهو الذي جمع عليه عمر بن الخطاب الصحابة رضي الله عنهم أجمعين، وأما الوتر فأكثره أحد عشر ركعة، وأقله ركعة، والذي نرشدك إليه أن تصلي مع الإمام حتى ينصرف ليكتب لك أجر قيام ليلة، ولا حرج عليك في الانصراف قبل إكمال الإمام الصلاة، ولكن من أراد أن يكتب له أجر قيام تلك الليلة، فعليه أن يصبر حتى يكمل الإمام كما سبق، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة. رواه الترمذي، وللمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 54790.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة