غسل المخرجين بعد البول
رقم الفتوى: 68578

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1426 هـ - 24-10-2005 م
  • التقييم:
8321 0 206

السؤال

رمضان مبارك سعيدأود أن أسأل عن معنى الاستبراء من البول، وهل المعنى أنه يتوجب غسل المخرجين في كل مرة يدخل فيها المرء للحمام "رغم عدم رغبته في الوضوء"، بمعنى هل الاكتفاء بالمسح بالورق المخصص لذلك إلى حين دخول وقت الصلاة، يعتبر آثما؟ أم أن المقصود بالاستبراء من البول هوغسل الرجلين فقط؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجب غسل المخرجين بالماء بعد البول أو الغائط إلا إذا انتشر البول أو غيره وتجاوز محل المخرج المعتاد، فإن انتشر وتجاوز محل المخرج وجب الغسل بالماء.

وأما إذا لم ينتشر فيجزئ فيه المسح بالمناديل أو الأحجار أو غيرها من كل يابس طاهر منق غير مؤذ ولا محترم، وسواء كان الإنسان يريد الصلاة أم لا، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 62435، 8309، 3863، 9419.

واله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة