هل يؤمر من صلى على كبر بقضاء الفوائت
رقم الفتوى: 61605

  • تاريخ النشر:الخميس 20 ربيع الأول 1426 هـ - 28-4-2005 م
  • التقييم:
3681 0 245

السؤال

عندي أختي 27 سنة بدأت الصلاة الحمد لله كانت تصلي وتتركها والآن أظن الحمد لله لن تتركها لكن أريد أن أعرف هل تقضي صلاتها التي تركتها ؟أو أنني أتركها حتى تلتزم جيدا وأخبرها بالقضاء ؟؟ أرجو التوضيح جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجب على أختك أن تتوب إلى الله تعالى من التفريط والتهاون بالصلاة، ويجب عليها ن تقضي ما فاتها منها على ما رجحه جمهور أهل العلم، وعليها أن تلتزم فيما بقي بصلاتها لأن تارك الصلاة مختلف في كفره والعياذ بالله، وعليك أن تخبرها بهذا الأمر، وتطلعها على الفتوى رقم: 61320 لبيان كيفية قضاء الفوائت وترتيبها. ولمزيد الفائدة في هذا الموضوع يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 39971.

ثم إن عليك أن تعاملها بحكمة إذا كنت ترى أنها قد ترجع عن الالتزام بالصلاة فعليك أن تعظها وتخوفها من عذاب الله تعالى إذا فرطت في صلاتها، ومع ذلك ترغبها فيما عند الله إن هي تابت إلى الله وحافظت على فرائضه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة