الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لبس الثوب المخيط بعد نية الإحرام
رقم الفتوى: 59006

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 محرم 1426 هـ - 15-2-2005 م
  • التقييم:
15293 0 339

السؤال

أديت الحج وفي طريقي لمكة طلب مني خلع الإحرام وارتداء ثوب لكي أستطيع الدخول لمكة ارتديت الثوب على الإحرام ثم خلعته فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت قد لبست الثوب بعد نية الإحرام، فقد لزمتك فدية، والفدية سبق تفصيلها في الفتوى رقم: 26306.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: