هل خص النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجمعة بقيام؟
رقم الفتوى: 51690

  • تاريخ النشر:الخميس 12 جمادى الآخر 1425 هـ - 29-7-2004 م
  • التقييم:
8328 0 282

السؤال

هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قيام الليل في ليلة الجمعة (الخميس بعد أذان المغرب)، أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصلاة ركعتين بعد أذان المغرب وقبل الصلاة سنة ثابتة أقر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه على فعلها، بل روى ابن حبان في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلاهما. وعليه؛ فتكون ثابتة بالقول والفعل والتقرير. وراجع الفتويين التاليتين: 37960 و 9389.

وقيام الليل يبدأ وقته من بعد صلاة العشاء، وعند بعض أهل العلم كالحنابلة يبدأ وقته من بعد صلاة المغرب، كما في الفتوى رقم: 31638.

وقد ثبت الترغيب في التنفل بين المغرب والعشاء في جميع الليالي من غير تخصيص ليلة الجمعة، كما في الفتوى رقم: 27572.

بل قد ثبت النهي عنه صلى الله عليه وسلم عن تخصيص ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي، ففي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي، ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام، إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم. وللمزيد عن هذا الموضوع راجع الفتوى رقم: 24406.

وعليه؛ فلم يثبت تخصيصه صلى الله عليه وسلم ليلة الجمعة بقيام، بل نهى عن ذلك كما في الحديث الصحيح الذي تقدم ذكره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة