كيفية أداء صلاة الصبح وسنتها لمن استيقظ بعد طلوع الشمس
رقم الفتوى: 48254

  • تاريخ النشر:الأحد 13 ربيع الأول 1425 هـ - 2-5-2004 م
  • التقييم:
120530 0 461

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
لم أستيقظ على صلاة الفجر إلا بعد طلوع الشمس بقليل ونادرا ما يحدث هذا معي
المهم عند قضائي للصلاة هل أقضي السنة أيضا وهل أصلي الفرض قبل أو السنة أم أصليها كانها في موعدها؟
هل اختصر الصلاة بحيث أقرأ سورا قصيرة لأنها قضاء؟
وهل أسبح بعدها كأنها بموعدها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعليك أن تبدأ بقضاء سنة الفجر ثم تصلي الفريضة بعد ذلك اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وانظر الفتوى رقم: 5060.

وحكم القراءة في حال قضاء الصلاة كالحكم بالنسبة لأدائها على الراجح إذ لم يثبت ما يدل على التفريق بينهما، وراجع أيضا الفتوى رقم: 26569.

وصلاة الصبح تكره صلاة النافلة بعدها حتى تطلع الشمس وترتفع قدر رمح، لقوله صلى الله عليه وسلم: لا صلاة بعد الصبح حتى ترتفع الشمس، ولا صلاة بعد العصر حتى تغيب. وعليه فصلاة الصبح لا تطلب النافلة بعد أدائها في وقتها وفي حالة ما إذا كان قضاؤك لهذه الصلاة بعد طلوع الشمس وارتفاعها قدر رمح فيجوز لك حينئذ أن تصلي ما شئت من نوافل كصلاة الضحى مثلا، وراجع الفتوى رقم: 13697.

وللتعرف على خطورة التفريط في صلاة الضحى راجع الفتوى رقم: 4034.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة