يبدأ بالمقضية ولو فات وقت الحاضرة
رقم الفتوى: 43440

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 ذو القعدة 1424 هـ - 21-1-2004 م
  • التقييم:
4316 0 236

السؤال

أنا في ألمانيا أدرس كل يوم أكون في المعهد أو الجامعة خلال صلاة المغرب ويستمر الدرس حتى صلاة العشاء ففي البيت أقضي صلاة المغرب وصلاة العشاء مع بعض كل يوم، فما حكم ذلك هل يجوز ذلك فإذا كان يجوز فما الصلاة الأولى تكون المغرب أم العشاء؟و شكرا لكم علما بأنني لا أستطيع الصلاة داخل المعهد

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسو الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فالدراسة ليست من الأعذار المبيحة لجمع الصلوات، فيجب عليك أداء الصلوات في أوقاتها، وإذا حضر وقت الصلاة وأنت في الدرس فاستأذن لأداء الصلاة، ثم صل ثم ارجع إلى الدرس، وراجع لزاماً الفتوى رقم: 13041، والفتوى رقم: 17664، والفتوى رقم: 35578، والفتوى رقم: 25459.

ومن أخر الصلاة حتى دخل وقت الصلاة التي تليها فإن كان لعذر فيلزمه القضاء، وإن كان لغير عذر فتلزمه التوبة والقضاء، وفي كلتا الحالتين يبدأ بالمقضية إلا إذا خاف خروج وقت الحاضرة، فقيل يبدأ بالمقضية ولو فات وقت الحاضرة، وقيل يبدأ بالحاضرة ما دام قد خشي فوات وقتها إن هو بدأ بالمقضية، والراجح أنه يبدأ بالمقضية ولو فات وقت الحاضرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة