صورة في قضاء الفوائت ليست من الشرع في شيء
رقم الفتوى: 41331

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 شوال 1424 هـ - 15-12-2003 م
  • التقييم:
8021 0 241

السؤال

في رمضان هناك من قال لي إنه يمكن لي أن أقضي صلواتي الفائتة، بأن أصلي في آخر ليلة جمعة من رمضان صلاة بأربع ركعات بدون تشهد في الركعة الثانية، وبقراءة سورة القدر 15 مرة تتلوها سورة الكوثر 15 مرة في كل ركعة، فما صحة هذا الكلام؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمذهب جمهور العلماء أن من ترك الصلوات المفروضة ولو عمداً وجب عليه قضاؤها، وذهب ابن تيمية إلى أنه لا يُشرع قضاء الصوات التي تركها عمداً، ولكن عليه أن يكثر من النوافل، والراجح هو قول الجمهور القائلين بوجوب القضاء، وقد بينا ذلك وزيادة في الفتوى رقم: 17940. أما ما ذكره السائل من أن أداء صلاة بالصورة المذكورة تسقط عن تارك الصلاة إثم ما سبق له تركه، فأمر لا نعلم له في شرع الله أصلاً، ولم نقف في ذلك على أثر نعتمد عليه. ولمعرفة كيفية القضاء وصورته، راجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 14795، 10498، 7966، 11878. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة