مدى مشروعية هذا الذكر بين ركعات القيام
رقم الفتوى: 41064

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 شوال 1424 هـ - 10-12-2003 م
  • التقييم:
2215 0 205

السؤال

الذكر أو التسبيح بين ركعات القيام (سبحانك ربنا وبحمدك اللهم اغفر لنا)، هل هو بدعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، يتأول القرآن. متفق عليه. وعليه؛ فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الذكر الذي سألت عنه، ولا مانع من استعماله بين ركعات صلاة القيام، لكن لا ينبغي اعتقاد أن ذلك سنة مطلوبة يداوم عليها، إذ لم يثبت نص يدل على ذلك، وراجع الفتوى رقم: 30660. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة