الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم طلب الجامعة بإجراء دراسة جدوى لشركة خمر
رقم الفتوى: 398980

  • تاريخ النشر:الخميس 19 رمضان 1440 هـ - 23-5-2019 م
  • التقييم:
325 0 24

السؤال

أنا طالب ماجستير بألمانيا: أدرس إدارة أعمال للتجارة الدولية. ومن ضمنها مادة الإدارة الدولية، وهي علم تسويق المنتجات المحلية لأي شركة، للخروج للأسواق الدولية.
طبيعة الدراسة عملية، بحيث تأتي المحاضرة بشركات واقعية و (بعض الأحيان يكون هناك اتصال حقيقي بهذه الشركة، وبعض الأحيان لا، وقد يكون مجرد معلومات عن طريقة الشبكة لعمل تمرين حقيقي لنا كطلاب).
طلبت منا المحاضرة، عمل دراسة جدوى لشركة خمر تبيع محليا فقط بألمانيا، والهدف فتح أسواق جديدة لها في دولة أخرى، بهدف التمرين على الأدوات المستخدمة في علم التسويق، وهذا المشروع جزء إجباري من المادة، لا أنجح بدون تنفيذه، يمكن أن تعرض هذه الدراسة على أصحاب الشركة، ويمكن أن لا تعرض. سيكون مطلوبا مني استخدم كل الوسائل والأدوات الإدارية المطروحة في المنهج؛ لكي أجعل الفكرة تنجح؛ لكي أحصل على الدرجة في المادة. هل يكون ذلك من باب الضروريات؛ لأني إذا رسبت ستتعقد الأمور معي، ولن أستطيع إكمال الدراسة.
وللتوضيح مرة أخرى: هذا ليس عملا، هذا تمرين أثناء الدراسة، مثل تمرين الحساب والرياضيات بالمدرسة، أسلوب لاستخدام الأدوات التسويقية في مثال واقعي، لكنه تمرين إجباري.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلو اقتصر الأمر على الناحية الدراسية فحسب، ولم يتعد مجرد التطبيق للمنهج الدراسي على اسم هذه الشركة منتجة الخمور. دون أن تستفيد الشركة بشيء من هذه الدراسة، ولا يكون فيها دعم لمنتجها المحرم. فنرى أنه يسع السائل الدخول في هذا الامتحان، كما يسع الطالب أن يجيب في الاختبار على وفق المنهج الذي درسه، وإن كان باطلا في نفسه، كما نبهنا عليه في الفتاوى: 182083، 135431، 312907.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: