الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفسد الصوم بخروج المني بالفكر والتخيلات؟
رقم الفتوى: 398878

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 رمضان 1440 هـ - 21-5-2019 م
  • التقييم:
921 0 23

السؤال

هل إذا فعلت العادة في نهار رمضان الماضي، ولم أكن أعلم أن تلك هي العادة، أكون قد أفطرت في ذلك اليوم، ويجب عليّ صيامه؟
أريد فهم العادة السرية بالضبط. ما أعرفه عنها أنها تتم باليد أو غيرها، وأنا لم أفعل ذلك الحمد لله، بل تخيلت فقط.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد ذكرنا في فتوى سابقة أن الذي تقتضيه نصوص أهل العلم، أنه لا قضاء في مثل هذا إذا صدر من جاهل، وذلك لأن الفطر بالاستمناء قد يخفى على الكثير من الناس غير المتفقهين، وتنظر الفتوى: 79032.

والاستمناء معروف، ويكون بإخراج المني باليد أو غيرها، وأما التخيلات الجنسية فيمنع استدعاؤها والاسترسال معها، وإذا خرج المني بسبب الفكر والتخيلات فقط، فإنه لا يفسد الصوم عند الجمهور، وعليه فصومك المسؤول عنه صحيح، ولتفصيل حالات تأثير خروج المني على الصوم، تنظر الفتوى: 127123.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: