الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام المرأة إذا وجدت آثار دم خفيف عند إدخال القطنة
رقم الفتوى: 398839

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 رمضان 1440 هـ - 20-5-2019 م
  • التقييم:
1188 0 16

السؤال

اليوم هو يومي السادس من الدورة، ومن المعتاد أن غدًا هو يوم طهري، ولكي أتأكد من عدم طهري اليوم، أدخلت قطنة داخلي، وعندما أخرجتها احتوت على قطرات صغيرة جدًّا من الدماء، فهل يجوز لي الفطر هذا اليوم؟ علمًا أنني أكلت وشربت، وأنا الآن في غاية الخوف من أن أكون قد أفطرت وأنا طاهرة. أرجوكم أفيدوني.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالمرأة تعرف الطهر بإحدى علامتين، إما الجفوف، وإما القصة البيضاء، وانظري الفتوى: 118817.

وإذا شكت المرأة في حصول الطهر، فالأصل بقاء الحيض.

وإذا كنت أدخلت القطنة للموضع الذي يظهر عند قعودك لحاجتك، وهو ظاهر الفرج، فوجدت دمًا، فإنك لا تزالين حائضًا، فعليك أن تفطري ذلك اليوم، ولا يحل لك الصوم حتى تري الطهر.

ومن ثم؛ فلا داعي لهذا القلق.

ثم إن رأيت الطهر في أثناء اليوم، فيجب عليك قضاء ذلك اليوم، وفي وجوب إمساك بقيته خلاف، والمفتى به عندنا أنه لا يجب إمساك بقية اليوم، وإن كان ذلك أحوط؛ خروجًا من الخلاف.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: