لا مانع من الصلاة بعد التراويح
رقم الفتوى: 39716

  • تاريخ النشر:الأحد 8 رمضان 1424 هـ - 2-11-2003 م
  • التقييم:
6041 0 225

السؤال

إذا صلى شخص صلاة التراويح مع الإمام وأراد أن يصلي قيام الليل ثماني ركعات أخرى، هل يسن له ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فينبغي لمن أراد قيام الليل أن يؤخر صلاة الوتر حتى تكون هي آخر صلاته من الليل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً. متفق عليه. وأما من صلى التراويح مع الإمام وأوتر، ثم أراد مزيداً من قيام الليل، فلا مانع من ذلك، ولكنه لا يعيد الوتر، لما روى الإمام أحمد والنسائي وأبو داود والترمذي من حديث طلق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا وتران في ليلة. ، وراجع لمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 22376. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة