حكم من يعمل في شركة ويبيع للعملاء تذاكر سفر بالتقسيط بثمن زائد
رقم الفتوى: 396247

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 شعبان 1440 هـ - 15-4-2019 م
  • التقييم:
75 0 4

السؤال

أعمل في شركة في القطاع الخاص، وهذه الشركة لديها اتفاقية مع وكالة سفر وسياحة، عند بيع التذكرة، يتم وضع عمولة الوكالة عليها. فهذا أمر طبيعي ومتعارف عليه، ولكن لدينا اقتراح بأن نضيف عمولتنا 1% على كل تذكرة مباعة للعميل، والهدف منه إنشاء دخل ربحي للشركة. وإذا طلب العميل دفع قيمة التذكرة بالتقسيط، وعلى عدة أشهر. على سبيل المثال: يكون القسط على خمسة أشهر، ويتم إضافة عمولة 1% على كل شهر، فلو حسبناها لخمسة أشهر، فتكون عمولتها 5% تضاف على إجمالي قيمة التذكرة. فهل هذا الاقتراح حلال أم حرام؟أفيدوني بفتواكم، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت هذه الشركة تعمل في بيع تذاكر الطيران، فتشتريها من وكالة السفر، ثم تبيعها لعملائها؛ فلا مانع من إضافة عمولة على ثمن التذكرة، ولا مانع من بيعها بالتقسيط لبعض العملاء مع زيادة الثمن، ما دام العقد يتم على ثمن محدد. وانظر الفتويين: 110442، 11261.
أمّا إذا كانت الشركة تعمل في مجال آخر، وليس من عملها حجز تذاكر الطيران، ولكنها تقوم به خدمة للعاملين ونيابة عنهم؛ ففي هذه الحال لا يجوز لها أن تزيد على سعر التذكرة من غير علم العميل ورضاه، وراجع الفتوى: 277717.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: