أسماء الله تعالى وآياته وأحاديث رسوله يجب صيانتها
رقم الفتوى: 38870

  • تاريخ النشر:الخميس 20 شعبان 1424 هـ - 16-10-2003 م
  • التقييم:
3745 0 261

السؤال

لقد عرفت أن الذي يترك ورقة مكتوباً بها اسم من أسماء الله سبحانه وتعالى أو أسماء أنبيائه في مكان قذر فإنه يخرج بذلك من ملة الإسلام، فهل يكون لزاما علي أن أنبه كل شخص أعرفه بذلك من تلقاء نفسي وليس إذا سألني أو إذا رأيته يفعل ذلك؟ وهل آثم إذا لم أفعل ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالأوراق المكتوبة عليها أسماء الله تعالى أو آياته، أو أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن تصان ويحافظ عليها من أن تلقي أو تترك في الأماكن غير اللائقة بها، ولا شك أن تعمد رمي هذه الأوراق إهانة للمكتوب فيها لا تصدر عن مسلم. وعلى من وجد شيئاً من هذه الأوراق في مكان غير لائق أن يأخذها ليضعها في مكان مناسب أو يتلفها. هذا، وإذا رأيت أحداً من المسلمين يلقي هذه الأوراق فعليك نصحه لحديث: من رأى منكم منكراً فليغيره بيده.... رواه مسلم. واعلم أنه لا يجب عليك تنبيه كل أحد عرفته أو لم تعرفه إلى هذا الأمر ابتداء، إذ الأمر بالمعروف فرض على الكفاية ولم يتعين عليك هنا. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة