المستحب لمن فاته العصر والمغرب وصلى العشاء مقتديا ثم قضى ما فاته
رقم الفتوى: 383422

  • تاريخ النشر:الأحد 13 محرم 1440 هـ - 23-9-2018 م
  • التقييم:
2438 0 47

السؤال

كنت على سفر، وفاتتني صلاتا العصر والمغرب، ودخلت المسجد عند صلاة العشاء؛ فصليت خلف الإمام بنية صلاة العشاء، وبعد الانتهاء صليت العصر والمغرب.
فهل يجب أن أصلي العشاء مرة أخرى، أم صلاتي لها مع الجماعة، تجزئ؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فإن صلاتك للعشاء خلف الإمام المذكور، مجزئة, لكن من المستحب في حقك أن تعيدها بعد قضاء صلاتي العصر, والمغرب، وهذه الإعادة على جهة الاستحباب, لا على الوجوب, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 14795.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة