يجب الإيمان المجمل بأسماء الله الحسنى وصفاته العليا
رقم الفتوى: 37863

  • تاريخ النشر:الخميس 29 رجب 1424 هـ - 25-9-2003 م
  • التقييم:
8105 0 302

السؤال

السلام عليكم
لقد قيل لي إن العقيدة الأشعرية ضالة، فهل هذا صحيح، كما قيل لي إنه لكي تكمل عقيدتي تجب معرفة كم يد لله وكم عين وكم رجل فهل هذا صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فسبق الكلام عن الأشاعرة في الفتوى رقم: 27552. وأما ما يجب على العبد أن يعقد عليه قلبه في باب الاعتقاد فهو الإيمان المجمل، فيثبت لله ما أثبته لنفسه أو أثبته له رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينفي عنه ما نفاه عن نفسه أو نفاه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويسكت عما سكت عنه الشرع، مع اعتقاد أن لله الأسماء الحسنى والصفات العلى، ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، وأنه مستوٍ على عرشه بائن من خلقه، وأما التفاصيل فلا يجب العلم بها، ومن علم بها من أهل العلم وطلابه وجب عليه الإيمان بما تضمنته. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة