إهداء صليب من ذهب لنصراني محرم من عدة أوجه
رقم الفتوى: 36507

  • تاريخ النشر:السبت 25 جمادى الآخر 1424 هـ - 23-8-2003 م
  • التقييم:
4344 0 297

السؤال

أهديت لشخص نصراني قلادة ذهب فيها الصليب وجدتها هل أنا شجعته على الضلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإهداؤك قلادة من الذهب عليها صليب لشخص نصراني فيه عدة محاذير: الأول: هو إهداء الذهب للرجل ليلبسه، والذهب حرام على الرجال. والثاني: هو ما ذكرته من تشجيعه على الضلال، حيث إن القلادة عليها صليب، وهو رمز الكفر والكذب. الثالث: هو أن الظاهر من هذه الهدية وجود المودة والمحبة لهذا النصراني، إذ لو كان المقصود بالهدية هو تأليف قلبه للإسلام لم تكن الهدية قلادة ذهب عليها صليب. الرابع: هو أن هذه الهدية إذا كانت في شيء من مناسباتهم الدينية فإن ذلك يقدح في الولاء والبراء الذي هو أوثق عرى الإيمان. وراجع الفتوى رقم: 24601 وما أحلنا عليه فيها من الفتاوى. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة