لا حرج في طلب الأخ من أخيه الانتظار خارج البيت حتى تتحجب زوجته
رقم الفتوى: 361960

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 محرم 1439 هـ - 16-10-2017 م
  • التقييم:
2549 0 95

السؤال

أخي أصغر مني ومتزوج، وكل منا يسكن وحده، ولكننا في المناسبات والأعياد نلتقي في البيت العائلي، وعند الدخول يوقفني في كل مرة بحجة أن امرأته بدون حجاب، مع العلم أنني أكبر من زوجته بعشرين سنة، فقلت له إن عليه أن يطلب من زوجته أن لا تخلع حجابها في البيت، لأنه يجرحنا بانتظارنا في كل مرة في الباب، فقال إن ما يفعله هو أمر ديني، فهل يحق له ذلك؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما يفعله أخوك من سؤالك الانتظار وعدم الدخول على زوجته حتى تلبس حجابها، هو الصواب والحق، ولا يحقّ لك أن تغضب من ذلك، وكونك تكبرها سناً لا يبيح لك أن تدخل عليها بغير حجاب، فزوجة الأخ ليست من المحارم، فهوّن عليك الأمر، ولا تجعل هذا الأمر سبباً للشقاق أو التشاحن، وإذا كنت لا تحب الانتظار عند البيت، فاتصل بأخيك قبلها، وأخبره أنّك قادم حتى يعلم زوجته، فتلبس حجابها قبل دخولك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة