من نسي صلاة أو نام ‏عنها فليصلِّ إذا ذكرها ولا كفارة عليه
رقم الفتوى: 359884

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 محرم 1439 هـ - 26-9-2017 م
  • التقييم:
4296 0 96

السؤال

سألتني إحدى الأخوات قائلة: أنا محافظة على ديني وعلى صلاتي ـ والحمد لله ـ لكنني يوم زفافي نسيت أن أصلي صلاة المغرب والعشاء دون قصد، فما الحكم؟ وهل عليها كفارة؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن على هذه الأخت أن تبادر بقضاء ما فاتها من الصلوات، ولا كفارة عليها، ولا إثم، ما دام فواتها بنسيان، ومن غير قصد، فإن من فضل الله تعالى ورحمته بعباده أنه لم يؤاخذهم بالنسيان، والنوم، فقال تعالى: رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا {البقرة:286}.

وقال صلى الله عليه وسلم: من نسي صلاة، أو نام ‏عنها، فليصل إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك. رواه مسلم.

وللمزيد من الفائدة انظر الفتويين رقم: 26842، ورقم: 158977.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة