تتعلق أحكام قضاء الحاجة بالمكان المعد دون غيره
رقم الفتوى: 35887

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 جمادى الآخر 1424 هـ - 5-8-2003 م
  • التقييم:
3065 0 220

السؤال

هل الستارة أو لوح المعدن الذي يفصل بين مكان قضاء الحاجة وبين مكان الوضوء في نفس الحجرة يعتبر فاصلا شرعيا يسمح للإنسان أن يدخل مكان الوضوء بالمصحف ويسمى الله قبل الوضوء ويقول دعاء الوضوء بعد أن ينتهي أم لا يعتبر فاصلا؟
وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالخلاء الذي تتعلق به الأحكام من كراهة ذكر الله فيه وإدخال ما فيه ذكر الله إليه وتحريم إدخال المصحف إليه هو مكان قضاء الحاجة. قال المحلي في شرح المنهاج: الخلاء بالمد: المكان الخالي ثم نقل إلى البناء المعد لقضاء الحاجة عرفًا. اهـ فإذا كانت هناك حجرة وفُصل مكان قضاء الحاجة فيها بجدار من حجر أو خشب أو حديد أو ما شابهه أو بستار، فإن الأحكام ستتعلق بالمكان المفصول دون غيره من الحجرة؛ لأنه هو مكان قضاء الحاجة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة