يجب قضاء ما صلي بدون غسل ولو جهلاً
رقم الفتوى: 35805

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 جمادى الآخر 1424 هـ - 4-8-2003 م
  • التقييم:
19066 0 356

السؤال

السلام عليكم.
أنا في 15 من عمري ولذلك كنت أجهل وجوب الغسل بعد نزول المني، كما أنني ظننت أن الإفرازات الأمامية لا تنقض الوضوء، وهي ليست مذيا، أرجوكم الإفادة، لأنني أشعر بوسواس داخل نفسي، ولا أدري ما العمل؟؟؟ وهل الإفرازات أو الحدث الأصغر يبطل الاغتسال ؟؟؟
كما قرأت في موقعين للفتوى أن المذي أو الودي لا ينقض الوضوء على خلاف ما تقولون.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فما دمت قد صليت بدون القيام بما يلزم من الاغتسال، فإن الواجب عليك قضاء ما تركت من الصلوات بعد بلوغك سن التكليف. وإن كنت جاهلة بعدد تلك الصلوات فلتتحري قضاء ما تبرأ به ذمتك. وراجعي في هذا الفتوى رقم: 8810. هذا من حيث القضاء، وأما الإثم فإنه مرفوع عنك بالجهل ما لم تكوني على حال يمكنك فيه التعليم، وقد فرطت في ذلك، ففي هذه الحالة يلحقك الإثم، وتجب عليك التوبة، إذ أن تعلم المسلم ما تصح به عبادته أمر واجب عليه. ولا يحملنك هذا الأمر على الوقوع في الوساوس، فإن ربك غفور رحيم، وإن التوبة تمحو الحوبة. ولمعرفة الفرق بين المذي والمني والودي وحكم كل منها راجعي الفتوى رقم: 22308، والفتوى رقم: 23589. ولمعرفة حكم الإفرازات المهبلية راجعي الفتوى رقم: 4018. وأما الحدث الأصغر فهو ناقض للوضوء فقط ولا يوجب الغسل، ونقض المذي والودي للوضوء أمر معلوم وهو على ما ذكرانا فيما سبق من الفتاوى. ولعل ما قرأته في تلك المواقع يتعلق بمن أصيب بسلس المذي أو الودي، وهو الذي يخرج منه ذلك بصفة مستمرة. وراجعي لذلك الفتوى رقم:12356. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة