يقضي ما فاته من الصلوات -احتياطا-
رقم الفتوى: 35380

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 جمادى الأولى 1424 هـ - 29-7-2003 م
  • التقييم:
6328 0 260

السؤال

تبت إلى الله بعد أن تركت الصلاة فترة من عمري، ليس تركا كليا، لكني تبت، هل علي إعادة صلوات سابقة؟ وما مكفرات ذنوبي؟ أفتوني أثابكم الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن على من ترك الصلاة أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى وأن يجدد إيمانه، فإن الراجح من أقوال أهل العلم في تارك الصلاة أنه كافر والعياذ بالله تعالى. ثم إن عليه أن يقضي ما فاته من الصلوات -احتياطا- لأن مذهب جمهور أهل العلم القول بوجوب القضاء. فإن كان يعلم قدر ما عليه من الصلوات، بادر إلى قضائه بالترتيب حسب وسعه واستطاعته، فإن لم يعلم قدر ما عليه وصلى عددا لا يبقى معه شك حتى يبرئ ذمته. وعليه كذلك أن يكثر من النوافل وأعمال الخير والطاعات، ومجالس العلم والذكر والبعد عن صحبة الأشرار. ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم:512. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة