الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من نسي ركوع الركعة الأخيرة
رقم الفتوى: 352033

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 شعبان 1438 هـ - 3-5-2017 م
  • التقييم:
11226 0 90

السؤال

ما حكم من نسي الركوع في الركعة الأخيرة وهوى للسجود مباشرة وتذكر عند التشهد؟ وما الحكم إذا تذكر بعد السلام؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن من نسي ركوع الركعة الأخيرة, ثم تذكره أثناء التشهد, فإنه يقوم, ويأتي بهذا الركوع وما بعده, ثم يسجد للسهو, وفي حال ما إذا لم يتذكر هذا الركوع إلا بعد السلام, فإن كان التذكر قبل طول الفصل, فإنه يأتي بركعة كاملة بدل الركعة الأخيرة, ورجح بعض أهل العلم أنه يأتي بالركوع المتروك, ثم يأتي ببقية الركعة الأخيرة, ثم يسلم, ويسجد للسهو, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 136130.

وفي حال عدم تذكرالركوع إلا بعد فصل طويل, فإن الصلاة تبطل, ولا بد من إعادتها, كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 105088.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: