رقم الفتوى: 351661

  • تاريخ النشر:الخميس 1 شعبان 1438 هـ - 27-4-2017 م
  • التقييم:
2503 0 56

السؤال

أبي ميسور الحال وإخوتي كذلك، وأنا البنت الوحيدة التي لا تزال تدرس، وليس عندي أي دخل لكي أصرف منه، وأبي لا يهمه الأمر ولا يعطيني حتى مصروف الحافلة أو الأكل عندما أذهب إلى الجامعة، وآخر مرة قلت له إنني أريد أن أكمل دراستي فرفض، لأنه لا يريد دفع النقود، وإخوتي هو الذي يقترح عليهم أن يرسل لهم الفلوس مع أنهم ليسوا بحاجة ـ والحمد لله ـ فهل ما يفعله أبي جائز؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنفقات الدراسة الجامعية ليست من النفقة الواجبة على الوالد، كما بيناه في الفتوى رقم: 59707.

لكن إذا كان الوالد يعطي بعض أولاده أموالاً على سبيل الهبة، فالراجح عندنا وجوب التسوية بين جميع الأولاد ـ ذكورهم وإناثهم ـ في الهبة وعدم جواز تفضيل بعضهم على بعض دون مسوّغ، وانظري الفتوى رقم: 6242.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة