رقم الفتوى: 350008

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 رجب 1438 هـ - 4-4-2017 م
  • التقييم:
1162 0 56

السؤال

لدي مسألة، أريد منكم إجابتي عنها جزاكم الله خيرا:
والدتي أشرفت على تربيتها عمتها، بعد أن توفيت والدتها، حيث تزوج والدها من امرأة أخرى، وكانت العمة تملك قدرا من المال أعطته لوالدتي قيد حياتها، وطلبت منها ألا تعطي منه لأحد شيئا، خاصة لوالد أمي (أخو عمتها الشقيق) وبعد وفاة العمة، طبقت والدتي أمر العمة، ولم تعط لأبيها منه شيئا.
توفي والدها الآن، ووالدتي تحس بشيء في نفسها كأنها ارتكبت خطأ؟
أفيدونا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المقصود أن والدتك لم تعط والدك شيئاً من المال الذي وهبته لها عمتها، فهذا بمجرده لا حرج فيه، فلم يكن يلزم والدتك أن تعطي أباها شيئاً من هذا المال.
وعلى أية حال، فإن كانت والدتك قصرت في حقّ أبيها، فبإمكانها أن تتدارك ذلك، بالدعاء له والصدقة عنه، وصلة الرحم وإكرام أصدقائه، وانظر الفتوى رقم: 18806
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة