رقم الفتوى: 349816

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 رجب 1438 هـ - 3-4-2017 م
  • التقييم:
1084 0 52

السؤال

أنا مصابة بالوسواس، وعندما أنام، ألبس الفوط اليومية، ولكن حجمها صغير، أي أنها تسد منطقة الفرج فقط. وعندما أستيقظ أذهب إلى الحمام، فأمسح بالمنديل منطقة الفرج، فأجد سائلا أبيض شفافا، ومنطقة الفوطة والملابس الداخلية لا يوجد بها أي بلل، فأشك بأن هذا السائل أصاب ملابسي وسريري.
فماذا علي في هذه الحالة: هل أغسل لباسي وسريري، أم لا ألتفت إلى هذا الشك؟
أرجو الرد علي بإجابة مفصلة، ودون إرسالي إلى فتاوى أخرى.
وجزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا الإفراز الأبيض الذي ترينه، هو ما يعرف عند العلماء برطوبات فرج المرأة، وهو طاهر -على الراجح- لكنه ناقض للوضوء، على ما بيناه في الفتوى رقم: 110928، ومن ثم، فلا يجب عليك غسل ثيابك أو فراشك من هذا السائل؛ لكونه طاهرا.

وأما الوساوس: فعليك أن تجاهديها، وتسعي في التخلص منها؛ فإن استرسالك معها يفضي بك إلى ما لا تحمد عقباه، وانظري الفتوى رقم: 51601. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة