الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من توضأ بنية رفع الحدث جاز له فعل كل العبادات التي يشرع لها الوضوء
رقم الفتوى: 345979

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 جمادى الأولى 1438 هـ - 13-2-2017 م
  • التقييم:
3146 0 117

السؤال

كنت ذاهبا لصلاة الجمعة، فانتقض وضوئي وأنا في الطريق، فذهبت لأتوضأ في المسجد، لكن الماء انقطع قبل غسل رجليّ، وكانت الصلاة قد انتهت عندما وجدت ماء لأغسل به رجليّ، فأكملت الوضوء وصليت الظهر، فهل تصح نية الوضوء؟ أم يجب وضوء بنية الظهر؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن توضأ بنية رفع الحدث، أو بنية أداء ما فرض الله عليه، أو بنية استباحة ما منعه منه الحدث، جاز له أن يصلي بذلك الوضوء أي صلاة، وأن يفعل به كل ما يمنعه الحدث، ما لم ينتقض وضوؤه ذلك، ولا يجب، بل لا يطلب شرعا في نية الوضوء تعيين الصلاة التي يريد أن يصليها المتوضئُ بذلك الوضوء، وعلى ذلك فصلاتك للظهر بوضوء نويت أن تصلي به الجمعة صحيحة ـ إن شاء الله تعالى ـ. وللفائدة انظر الفتوى رقم: 49273.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: