الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الشراء بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 342529

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ربيع الأول 1438 هـ - 26-12-2016 م
  • التقييم:
4244 0 93

السؤال

ما حكم الشراء بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كما يفعل البعض حيث يقول للفوال أريد فولا، فيقول له بكم، فيجيبه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيعطيه البائع ما يطلب دون مقابل من المال؟.
وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان الحال المسئول عنها، أنّ بعض المحتاجين يقول هذا الكلام للبائع ليفهم منه أنّه لا يملك الثمن فيعطيه البائع مجاناً، فهذا جائز لا حرج فيه، وهو من مكارم أخلاق البائع، وإن كان الأولى العدول عن استعمال هذه الصيغة في هذا المقام صيانة للذكر عن توهم كونه ثمناً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: