الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يجب من خروج المني والمذي وعند الشك بينهما
رقم الفتوى: 327961

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1437 هـ - 4-5-2016 م
  • التقييم:
19919 0 153

السؤال

أنا شاب عمري 17 عاما، وأحيانا أشعر بشعور الشهوة عندما أستيقظ من النوم، فأضجع على بطني، وأحيانا أحس بشعور قذف. وراسلتكم، وقلتم لي إنه شكل من أشكال الاستمناء، وأأثم عليه.
لكن سؤالي هو: أحيانا أحس بشعور قذف، فأحاول كبت نفسي، والتحكم بذاتي. فأحيانا بعد شعور القذف، ينزل شيء قليل نقطة، أو نقطتان، ولا تستوفي كل شروط المني، ولا يعقبها فتور فقط نعاس.
فهل يجب علي اغتسال كلي، مع العلم أن هذا الشيء الذي يحدث غالبا، لا يكون تحت إرادتي؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإنا قد بينا صفة المني، والفرق بينه وبين المذي، في الفتوى رقم: 34363 فانظرها.

  فإذا فعلت ما ذكر، ثم خرجت منك قطرة، أو نحوها من المني، فقد وجب عليك الاغتسال.

وأما إن كان الخارج هو المذي، فلا يجب عليك الغسل، وإنما عليك أن تستنجي، وتطهر ما يصيب بدنك، وثوبك من هذا الخارج. وانظر الفتوى رقم: 50657 لبيان كيفية التطهر من المذي.

وإن شككت في الخارج هل هو مني أو مذي، فإنك تتخير، فتجعل له حكم ما شئت، على ما نفتي به، وانظر الفتوى رقم: 64005

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: