الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسافر إذا حضر جماعة المسجد
رقم الفتوى: 32566

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 ربيع الأول 1424 هـ - 26-5-2003 م
  • التقييم:
9187 0 347

السؤال

السلام عليكم فضيلةالشيخ
كنت على سفر وقد صليت المغرب بنية الجمع والقصر ثم وجدت بعد صلاتي للمغرب إقامة العشاء بالمسجد فهل أصلي مع الجماعة أم منفردا مقصرا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالمسافر إذا حضر جماعة المسجد فإنه يصلي معهم مع الإتمام لأن القصر من سنن الصلاة، وفضيلة الجماعة آكد منها، جاء في المنتقى شرح الموطأ قوله: وقد كره مالك للمسافر أن يصلي وراء المقيم إلا لمعانٍ تقتضي ذلك.... وذكر منها: أن يحضر الصلاة في جوامع المدن وأمهات الحواضر. انتهى، وانظر للفائدة أكثر الفتوى رقم: 9910. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: