الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل في المال المدخر للزواج زكاة
رقم الفتوى: 323857

  • تاريخ النشر:الخميس 24 جمادى الأولى 1437 هـ - 3-3-2016 م
  • التقييم:
7093 0 154

السؤال

أنا موظف وراتبي 10000 ريال سعودي، ولم أعلم أن علي زكاة، لأنني سمعت في إحدى الفتاوى أن من يجمع ماله للزواج فليس عليه زكاة
والآن مضى علي سنتان وزيادة قليلة لم أدفع الزكاة، فهل علي زكاة؟ وكم أخرج إذا كانت علي زكاة؟ وهل أحسب المبلغ الموجود الآن في البنك وأخرج الزكاة منه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمال المدخر للزواج, أو غيره تجب زكاته إذا حال عليه الحول ابتداء من اكتماله نصابا, جاء في فتاوى لقاء الباب المفتوح للشيخ ابن عثيمين: إذا جمع الإنسان مالاً للزواج, أو ليشتري به بيتاً أو ما أشبه ذلك، فإنه تجب عليه فيه الزكاة حتى إن كانت حالته المادية متعبة، لأن المال تجب الزكاة فيه من حيث إنه مال، وإذا وجد مال عند أي إنسان فإنه يجب عليه أن يزكيه. انتهى.

وبناء على ذلك, فالمال المدخر للزواج تجب عليك زكاته إذا توفرت شروط الزكاة من تمام النصاب ـ وهو ما يعادل خمسة وثمانين جراما من الذهب، أو خمسمائة وخمسة وتسعين جراما من الفضة ـ وكمال الحول, وراجع للتفصيل الفتويين رقم: 104394، ورقم: 3922.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: