الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قضاء الفوائت يمكن في أي وقت
رقم الفتوى: 32169

  • تاريخ النشر:الأحد 17 ربيع الأول 1424 هـ - 18-5-2003 م
  • التقييم:
16829 0 350

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نويت إن شاء الله قضاء ما فاتني من صلوات وقررت أن أفعل ذلك وقت السنن للصلوات لأني لا أريد أن يعرف أحد أني أقضي ما فاتني من صلوات فهل يجوز أن أقضي مثلا صلاة العصر في وقت السنة البعدية للظهر؟ أو أقضي صلاة المغرب وقت السنة البعدية للعشاء؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلك أن تقضي ما فاتك من الصلوات في أي وقت كان، كأن تقضي فوائت ثلاثة أيام أو أكثر بعد صلاة الفجر أو العصر في وقت واحد، أو في أوقات متفرقة. وانظر الفتوى رقم: 26275، والفتوى رقم: 25606. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: