كيفية إعادة الصلاة الباطلة، وهل يجب إعادة ما صلاه بعدها
رقم الفتوى: 319330

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الأول 1437 هـ - 6-1-2016 م
  • التقييم:
6906 0 154

السؤال

إذا لزم العبد أن يعيد صلاة مفروضة لأي سبب من الأسباب واكتشف ذلك بعد أدائه لصلوات عديدة تليها، هل يجب عليه أن يعيد تلك الصلاة وما تلاها من صلوات؟ أو يعيدها هي فقط؟ وأيضا يعيدها مع نظائرها من الصلوات مثلا لا يعيد صلاة الظهر إلا مع صلاة الظهر الأخرى؟ أو يعيدها في أي وقت؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                 

 فالواجب على الشخص هو إعادة الصلاة التي بطلت فقط، والإعادة تكون في أي وقت من ليل أو نهار، فلا ينتظر بإعادة صلاة الظهر ـ مثلا ـ وقت نظيرتها (صلاة الظهر الأخرى)، بل عليه أن يبادر بإعادتها؛ جاء في الدر الثمين لميارة المالكي: تحديد الأوقات هو للفرائض الوقتية، وأما الفوائت فتوقع في كل وقت من ليل أو نهار.
وليس عليه إعادة ما صلى من الصلوات بعد الصلاة الباطلة إذا كانت صحيحة، فلا يشرع تأدية الصلاة المفروضة إلا مرة واحدة؛ إلا إذا كان ذلك لموجب يقتضي إعادتها، وانظري الفتوى رقم: 16396، والفتوى رقم: 29318.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة