تقدم الصلاة الفائتة على الحاضرة للترتيب إلا إذا ضاق وقت الحاضرة
رقم الفتوى: 319297

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الأول 1437 هـ - 6-1-2016 م
  • التقييم:
4224 0 121

السؤال

أشكركم على مجهودكم الكبير في إفادة الناس دينيا ودنيويا: ماذا أفعل إذا فاتتني صلاة العصر وأقيمت صلاة المغرب؟ وبأيهما أبدأ؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالعصر إذا لم تصلَّ حتى أقيمت صلاة المغرب، فإنها تصير فائتة, والفائتة يجب أن تقضى قبل الحاضرة، إلا إذا ضاق وقت الحاضرة بحيث لا يبقى من الوقت إلا ما يتسع لفعلها، فإنها حينئذ تصير أحق بالتقديم, وراجع في ذلك الفتوى رقم: 262375.

ووقت المغرب يمتد إلى مغيب الشفق الأحمر، على الصحيح من أقوال أهل العلم، كما رجحناه في الفتوى رقم: 132584.

وعليه، فإذا فاتتك صلاة العصر, ولم تأت بها حتى أقيمت صلاة المغرب, فإنك تقضيها قبل أداء المغرب محافظا على الترتيب بين الفائتة والحاضرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة