هل يجب قضاء الصلوات للجاهل بوجب الغسل في هذه الصورة؟
رقم الفتوى: 314506

  • تاريخ النشر:السبت 9 صفر 1437 هـ - 21-11-2015 م
  • التقييم:
4938 0 125

السؤال

أنا كنت أمارس اللواط، وعند إدخال الذكر في الدبر (وقدر الذكر يكون أكثر من الحشفة بحيث يوجب الغسل)، كنت لا أغتسل إلا إذا أنزلت المني، وكذلك الشخص الثاني لا يغتسل إلا إذا أنزل المني، أي أننا لا نغتسل إذا أدخل أحدنا ذكره في دبر الآخر إلا إذا أنزلنا المني لجهلنا بالحكم، وعندما علمت بالحكم أصبحت أغتسل، فهل يجب علينا إعادة الصلوات؟ علمًا بأني أعدت الصلوات احتياطًا، ولكن هل يجب أن أخبره أن يعيد الصلوات، وأخبره بالحكم إذا كان لا يعرفه حتى الآن أم أني أتركه ولا أخبره؟ علمًا بأني تبت إلى الله من هذا الفعل.
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله أن يقبل توبتك، وأن يصرف عنك السوء والفحشاء.

والغسل في الصورة المذكورة واجب، وجمهور العلماء على وجوب القضاء حتى مع الجهل بالحكم، فلتأمر زميلك بذلك، فإن شقّ عليه ذلك، فقد اختار شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- أنه لا قضاء على الجاهل في هذه الحال، فله سعة في تقليده، فقد أتى بحجج قوية ذكرناها بالفتوى رقم: 166105.

وراجع لتفصيل المسألة الفتوى رقم: 153925، وتوابعها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة