الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم علاج المرأة أسنانها عند طبيب رجل
رقم الفتوى: 312931

  • تاريخ النشر:الأحد 26 محرم 1437 هـ - 8-11-2015 م
  • التقييم:
4517 0 141

السؤال

أود أن أسأل سؤالًا بخصوص حكم علاج أسناني، ووضع تقويم للأسنان عند طبيب رجل.
فأنا طالبة في الجامعة، ولا أقدر على المعالجة الخاصة، ويتوفر داخل حرم الجامعة طلاب طب أسنان متدربون، ويعالجون المرضى مجانًا عدا تكاليف الأدوات، فذهبت لطالبة هناك بقصد العلاج، فلما اطّلعت على حالتي (من الممكن أنها لا تستطيع معالجة الحالة) وجهتني عند طالب زميلها، لكي يرى حالتي، ويستمر هو في علاجي, فهل لي أن أكمل العلاج عنده أم ماذا أفعل؟
أرجو الرد؛ فأنا في أمس الحاجة للرد، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت بحاجة إلى علاج أسنانك بسبب مرض أو عيب بها، ولم تجدي طبيبة تقوم بالعلاج على الوجه المطلوب، أو  كنت لا تقدرين على نفقات العلاج عند الطبيبة، فلا مانع حينئذ من قيام طبيب رجل بعلاجك، أما إذا توفرت طبيبة تقدرين على أجرتها، فلا يجوز أن يعالجك طبيب رجل؛ قال النووي -رحمه الله-: " ... ويشترط في جواز نظر الرجل إلى المرأة لهذا: أن لا يكون هناك امرأة تعالج، وفي جواز نظر المرأة إلى الرجل: أن لا يكون هناك رجل يعالج. كذا قاله أبو عبد الله الزبيري، والروياني. وعن ابن القاص خلافه. قلت: الأول أصح". روضة الطالبين (5 / 375).

وراجعي الفتوى رقم: 14083.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: