الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من اشترى هدايا بعد طواف الوداع هل يلزمه الإعادة؟
رقم الفتوى: 309574

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 ذو الحجة 1436 هـ - 7-10-2015 م
  • التقييم:
3486 0 153

السؤال

قمت بالحج منذ حوالي 4 سنين، وكنت من سكان جدة، وبعد طواف الوداع قمت أنا وزوجتي بشراء هدايا لبعض الناس، وكنت لا أعلم أنه لا يجوز الشراء بعد الطواف. فهل عليّ كفارة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا شيء عليك في ذلك -إن شاء الله-، وقد بيّنّا في الفتوى رقم: 127720 أنه لا حرج في شراء الهدايا بعد الطواف، وأن ذلك لا يوجب إعادة الطواف.

وننبه إلى أن الشراء بعد الوداع ولو كان للاتجار، لا يحرم، ولكن يلزم المتجر إعادة الطواف.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: