الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقم الفتوى: 297715

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 شعبان 1436 هـ - 26-5-2015 م
  • التقييم:
998 0 72

السؤال

ما الأحكام التي تتعلق بالانفصال بين الزوجين؟ وما هي مدته التي يعتبر بها طلاقًا أو فسخًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسؤال غير واضح، وعلى العموم؛ فإنّ الفرقة بين الزوجين تكون بالطلاق أو الفسخ، وقد بيّنّا الفرق بينهما وأسباب الفسخ وعدة كل منهما، في الفتوى رقم: 127031، وما أحيل عليه فيها من فتاوى.

أما غيبة الزوج مثلًا أو إهماله لزوجته وتخليه عن مسؤوليته نحوها: فلا يعتبر شيء من ذلك طلاقًا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: