الصلوات الفائته تقضى تامة في جميع الأحوال
رقم الفتوى: 28140

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ذو الحجة 1423 هـ - 9-2-2003 م
  • التقييم:
35999 0 366

السؤال

في أحد البرامج الدينية والفتاوى سمعت أنه يجب على الإنسان قضاء الصلوات الفائتة بعد أن يبلغ سن الرشد لأن الصلوات الفائتة أولى من السنة وأنا الآن أقضي الصلوات الفائتة في السنوات الماضية بحيث إني أصلي الفرض في كل صلاة مرتين وأريد أن أقضي عن عشر سنوات بحيث إن العشر السنوات القادمة سوف أصلي إن شاء الله الفرض مرتين وأسقط السنة بحيث تكون مرة عن الصلاة الحاضرة والمرة الثانية عن الصلاة الفائتة سؤالي هو: ماذا أفعل في حال قصر وجمع الصلوات مثل السفر وأيام المطر وماذا أفعل يوم الجمعة وفي حال الجمع مع الإمام أفيدوني بسرعة جزاكم الله عنا كل خير....والسلام عليكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبقت لنا عدة فتاوى في بيان حكم قضاء الفوائت وكيفية صلاتها، وهي بالأرقام التالية:
512 -
12700 -
17794.
واعلم أن قضاء الفوائت ليس فقط أولى من صلاة السنة؛ بل هو من أوجب الواجبات. لذا يجب عليك أن تسارع في قضائها، ولا تكتف بصلاة فائتة واحدة مع كل صلاة مفروضة بل اجتهد قدر استطاعتك أن تصلي ما عليك من فوائت، وسواء فعلت ذلك بليل أو نهار، وعليك أن تصلي الصلوات تامة دون قصر للرباعية مهما كنت مقيماً أو ظاعناً في يوم جمعة أو غيره، وتقضي ما فاتك من الجُمَع ظهراً.
ولا ننصحك أخي السائل بترك صلاة السنة لأنك بذلك تضيع على نفسك أجراً وثواباً عظيماً، وراجع الفتوى رقم:
10733.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة