كيفية قضاء الفوائت الكثيرة
رقم الفتوى: 279157

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 ربيع الأول 1436 هـ - 24-12-2014 م
  • التقييم:
14009 0 183

السؤال

أريد الإجابة في أقرب وقت ليهدأ بالي، أنا أريد قضاء الصلوات التي كنت أصليها على جنابة جهلا مني بوجوب الاغتسال، ولكنها كثيرة -تقريبا أكثر من تسعة آلاف صلاة-، وأنا أحاول أن أقضي في اليوم صلاة ثلاثة أيام، ولكن أخشى أن أموت وأنا لم أستوفها؛ لأنها تستغرق أكثر من سنة، فهل إذا مت سوف أحاسب على ما تبقى لي من صلوات لم تُقضى؟
وسؤالي الآخر: أنا أحيانا أشعر بحركة في الفرج، فهل هذه الحركة تنقض الوضوء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقضاء هذه الصلوات محل خلاف بين العلماء، وقد أوضحنا هذا الخلاف في الفتوى رقم: 125226، والفتوى رقم: 109981، وحيث اخترت القضاء فإن الواجب عليك أن تقضي قدر استطاعتك بما لا يضر ببدنك أو بمعيشة تحتاجينها، وقد فصلنا القول في كيفية القضاء في الفتوى رقم: 70806، ومن العلماء من يرى أنه يكفيك قضاء صلاة يومين في كل يوم، وهو قول فقهاء المالكية، ولا حرج عليك في تقليد هذا القول، وحيث قضيت على الوجه المشروع دون تفريط فإنك قد فعلت ما يلزمك، ولو حضرك الموت وأنت مشتغلة بالقضاء على هذا النحو لم تكوني آثمة -إن شاء الله-.

وأما حركة الفرج: فلا توجب الوضوء بمجردها ما لم تتحققي أنه قد خرج منك شيء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة