هل يجب استعمال المناديل بعد الاستنجاء بالماء؟
رقم الفتوى: 268663

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ذو القعدة 1435 هـ - 23-9-2014 م
  • التقييم:
5691 0 143

السؤال

عند الاستبراء، هل من اللازم ‏استخدام المناديل عند الانتهاء؟ أم ‏يكتفى بغسل رأس العضو، ومن ثم ‏ارتداء الملابس فقط؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:              

 فمن الأفضل في حقك استعمال المناديل لمسح نجاسة البول, ثم الغسل بالماء بعد ذلك, لكنك لو اقتصرت على الماء فقط, فهذا مجزئ, كما يجزئك المسح بالمناديل إذا لم تنتشر النجاسة عن محلها المعتاد، بحيث لم تعم جلَّ الحشفة, أو: نصفها فأكثر.  على خلاف بين الفقهاء في ذلك.

 جاء في الشرح الكبير للدردير المالكي: (و) يتعين الماء في حدث بول، أو غائط (منتشر عن مخرج) انتشارا (كثيرا) وهو ما زاد على ما جرت العادة بتلويثه كأن ينتهي إلى الألية، أو يعم جميع الحشفة أو جلها. انتهى.

وجاء في شرح العمدة: وحد ذلك أن ينتشر الغائط إلى نصف باطن الإلية فأكثر, وينتشر البول إلى نصف الحشفة فأكثر ... اهـ..
وللمزيد عن كيفية الاستنجاء راجع الفتوى رقم: 139808, والفتوى رقم: 139138. والفتوى رقم: 279076.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة