التوقي والحذر من الدواب الفواسق مطلوب
رقم الفتوى: 26375

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 شوال 1423 هـ - 23-12-2002 م
  • التقييم:
3803 0 265

السؤال

"حد العقرب لا تقرب وحد الحية أفرش ونام " هذا مثل عندنا فيقولون إن الحية مرسلة من عند الله لتلدغ الإنسان أما العقرب فيقرص من بوجهه ما مدى صحة هذا الكلام ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كلاً من الحية والعقرب قد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتلهما في الحل والحرم لأنهما من ذوات السموم الضارة، ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم: الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب والعقرب والحديا.
ويستثنى من قتل الحية ما وجد منها بالبيوت فإنه ينذر ثلاثة أيام فإن خرجت فذلك وإلا قتل، لما في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن لهذه البيوت عوامر فإذا رأيتم شيئاً منها فحرجوا عليها ثلاثاً، فإن ذهب وإلا فاقتلوه فإنه كافر.
ولا فرق بين العقرب والحية لأن كلا منهما يؤذي، ويجب على الإنسان أن يتوقاه ويحذره، وما ذكره السائل الكريم لم نقف عليه، والذي يفهم منه غير صحيح، فكل المخلوقات تحت مشيئة الله تعالى لا يصيب إلا بأمره.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة