تنشيف محل الاستنجاء بالمنديل ليس من الاستجمار
رقم الفتوى: 253840

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 رجب 1435 هـ - 20-5-2014 م
  • التقييم:
6917 0 143

السؤال

قرأت في فتوى سابقة أن الاستنجاء بالمنديل بعد الماء مكروه، وأنا أحتاج لاستخدام المنديل أو المنشفة بعد الماء بقصد تجفيف الماء، حيث إن بقاءه على جسدي يؤذيني ويبلل ملابسي، فما القول في ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإنما نص العلماء على أنه لا يستجمر بعد ما يستنجي بالماء، لأن ذلك لا معنى له، ولا فائدة فيه، فإن المستنجي بالماء يزيل العين والأثر بحيث تعود خشونة المحل كما كانت، فاستعماله الحجر أو ما في معناه بعد هذا عبث، قال النووي: فلو استنجى أولا بالماء لم يستعمل الأحجار بعده، لأنه لا فائدة فيه. انتهى.

وأما استعمال المناديل لتنشيف المحل: فليس من هذا الباب، فلا حرج فيه، فإنك لا تستعملينها للاستجمار؛ ولكن للمعنى المذكور، وهذا خلاف ما يتكلم عليه أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة