ما يصنع من دخل الخلاء ومعه شيء فيه ذكر الله
رقم الفتوى: 24215

  • تاريخ النشر:السبت 20 شعبان 1423 هـ - 26-10-2002 م
  • التقييم:
4373 0 248

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهسؤالي هوأنه في بعض الأحيان يكون معي مصحف صغير وأنسى إخراجه قبل الدخول إلى الخلاء أعزكم الله . أو أن الهوية يكون فيها اسم الله فهل أخرجها كل مرة قبل الدخول. وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فاعلم أنه لا يجوز لك أن تدخل بالمصحف إلى الحمام لغير حاجة، كأن تخاف عليه من الضياع أو السرقة أو الامتهان، ونحو ذلك.
قال المرداوي في الإنصاف: قلت: أما دخول الخلاء بمصحف من غير حاجة فلا شك في تحريمه قطعاً، ولا يتوقف في هذا عاقل. انتهى
فإذا دخلت به ناسياً فتذكرت قبل الشروع في حاجتك، فقم بإخراجه إكراماً لكلام الله وتعظيماً له، فإذا شرعت في حاجتك ثم تذكرت، فإن كان ظاهراً، فقم بإخفائه في ثيابك بحيث لا يظهر منه شيء.
قال الصنعاني في سبل السلام: وقال بعضهم: يحرم إدخال المصحف لخلاء لغير ضرورة، قيل: فلو غفل عن تنحية ما فيه ذكر الله حتى اشتغل بقضاء حاجته غيبه في فيه أو في عمامته. انتهى
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة